شجرة المورينجا

الاسم العلمي Moringa 

الاسم الإنجليزي Drum sticks

الاسم العربي ( شجرة البان - شجرة اليسر – شجرة الحياة - شجرة الرواق )

 تحتوى عائلة المورينجا على 13 صنف من أصناف المورينجا المختلفة، وأشهرها moringa oleifera،  و تنمو في المناطق الاستوائية أصلها من الهند لكنها معروفة في وسط أفريقيا ،تستخدم في المواد الغذائية و لها فوائد صحية عديدة كما تنتشر المورينجا في إفريقيا وخاصة في إثيوبيا وكينيا والسودان ، ويوجد في المملكة العربية السعودية ومصر نوع منها يسمى المورينجا برجرينا (شجرة البان) وقد بدأت بعض الدول الأفريقية مثل السنغال وأوغندا بزراعة الشجرة بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية نظرا لفوائدها العظيمة ،كما تنامى الاهتمام بها فى تنزانيا حيث أصبحت موضع اهتمام الباحثين في الطب التقليدي وهو ما يقوم به الباحثان سباستيان و كريستينا ماسبالا في أروشا بشمال تنزانيا من خلال برنامج بحث حول المورينغا.

شجرة المورينجا ( moringa ) هي من أنجح الأشجار التي يمكن أن تزرع في الأراضي القاحلة والحارة حيث تتحمل الجفاف والملوحة وتمتاز بسرعة النمو، حيث يصل ارتفاعها إلى أكثر من مترين في أقل من شهرين، وأكثر من ثلاثة أمتار في أقل من عشرة أشهر من زراعة البذور، وقد يصل ارتفاعها إلى ما بين 9 و 12 مترا خلال ثلاث سنوات  ولها عدة أسماء حول العالم، فيما يطلق عليها في بعض المواقع الغربية اسم شجرة الحياه، أو الشجرة المعجزة لأنها تحمل جوانب إنسانية عديدة للفقراء لما يمكن أن تمثله من مصدر غذائي كامل لهم، ولاسيما أنها تنمو برياً، ويطلق على شجرة المورينجا من صنف moringa peregrine  اسم شجرة البان وتوجد في المملكة العربية السعودية ومصر ، وقد تغنى بها الشعراء ونالت اهتمام العديد من الباحثين. . كانت هذه الشجرة معروفة لدى قدماء المصريين حيث أشار الباحث البريطانى « ماكس حسونة » خلال ندوة « نظمها المركز القومى للبحوث الزراعية بمصر أن المصريين القدماء كانوا يستخدمونها فى استخراج زيت المورينجا الذى يعادل فى قيمته الغذائية وخواصه زيت الزيتون ، كما استخدموا أوراقها التى تشبه السبانخ لتناولها نيئة أو مطبوخة،و قد باتت المورينغا موضع اهتمام الباحثين في الطب التقليدي وهو ما يقوم به الباحثان سباستيان و كريستينا ماسبالا في أروشا بشمال تنزانيا من خلال برنامج بحث حول المورينغا،كما أشار عالم الآثار المصرى د زاهي حواس أن هذه الشجرة قد ورد ذكرها فى برديات فرعونية ،حيث كانت تستخدم فى الطب ،كما أستخدم زيتها في عمليه التحنيط .