تعرفو على فتاة ال 18 ربيعا التي اخترعت فلتر بسيط قد يغير حياة الكثيرين في الدول النامية

صاحبة قصة النجاح هذه هي ميغان شي، البالغة من العمر 18 عاما من غرب تشيستر، ولاية بنسلفانيا. والتي تعمل إلى حد كبير بمفردها، حيث استطاعت أن تتوصل الى فلتر تنقية مياه رخيص وفعال قد يكون عونا للملايين من الناس إذا ما تم تطويره بشكل كامل وهذا الانجاز يجعلك متفائلا بالمستقبل
قبل صيفين حصلت ميغان شي على زمالة العلوم الصيفية في جامعة تكساس للتكنولوجيا وكان من المفترض أن تعمل مع أستاذ الميكروبيولوجي. لكنه كان مشغولا للغاية وتم توجيهها للعمل بمفردها مع مهمه غامضة للنظر إلى "تنقية المياه" فبدأت ميغان بالقراءة عن المورينجا أوليفيرا وهي شجرة شائعه في المناطق الإستوائية تم تصنيف بذور المورينجا كمادة محتملة منخفضة التكلفة لتنقية المياه ولكن لم يتم تطويرها فعلا بشكل جدي
ففكرت ميغان شي في محاولة استخدام بذور المورينجا في هذه العملية ، فقامت باستخدام الأنابيب البلاستيكية القديمة وجعل الجهاز مع أربع طبقات:
مسحوق بذور المورينجا
الرمل
الفحم والنسيج.
ثم انها اختبرت الفلتر مع مياه مليئه باللبكتيريا القولونية E. coli bacteria واختبرته مرة أخرى مع مياه ملوثة آخر من الملوثاتواكتشفت أن الفلتر استطاع ازالة 99٪ من البكتيريا، و 70٪ من التلون. حيث كان مسحوق البذور بمثابة نوع من المخثر : جعل المواد غير المرغوب فيها في عناقيد معا لانها تأتي متصلة مع المورينجا ولا يمكن أن تمر عبر الطبقات الأخرى.
وقامت Popular Mechanics مؤخرا بمنح ميغان شي مؤخرا جائزة "الجيل القادم" "Next Generation" prize لإختراعها هذا
تقولميجان شي انها كانت مهووسة بالعلوم منذ سن السادسة ، وكانت تخبر الجميع انها سوف تكون عالمة أحياء يوم ما ، وفي هذا الصيف كانت في كينيا في رحلة علمية أخرى وحصلت على فرصة للتحدث مع العديد من السكان المحليين حول فكرتها وقالت إنها تحب بشكل خاص فكرة أنه يمكن للعائلات صنع جهاز الفلتر الخاص بهم. وتقول ميغان "الجميل هو اننا يمكن أن نصنع هذا الجهاز من أي شيء لأن هذه المادة في الجهاز هي التي تنقي الماء وليس بالضرورة الجهاز نفسه"
ميغان الآن بدأت كطالبة مستجده في جامعة ستانفورد، وتأمل في مواصلة العمل على الفلتر الى أبعد من ذلك، وايصاله للعالم أما كجهاز مادي ملموس أو كجزء من حقوق فكرية تساعد الآخرين على صنع اجهزتهم الخاصة بالتنقية
وتختم ميغان بقولها "لقد وجدت شيئا به الكثير من الإمكانيات لذلك فإنه سيكون سخيفا التوقف عن العمل عليه حتى استطيع ايجاد جهاز جاهز للاستخدام ، والأمر الصعب هنا هو كيفية نشر المعلومات للناس لاستخدامه"

مترجم من :
http://www.fastcoexist.com/3020170/meet-the-inspiring-18-year-old-who-built-a-simple-water-purifier-that-could-save-lives